تضامن Solidarité

عنف اليمين المتطرف بالكابيتول : على النقابات و الحركات الاجتماعية و الاشتراكية أن تتنظم لمقاومته

تصريح من كشاما ساوانت -ممثل عن مجلس مدينة سياتل

تذكير بما أكدناه سابقا أنه اذا خسر ترامب الانتخابات فإن الترامبية و قاعدتها المتمثلة في اليمين المتطرف ستتطور و ستتمظهر في شكل أعمال عنف ، حيث شكلت بروباغندا ترامب واليمين المتطرف تمظهرا لافتا في الحراك السياسي والدعوات الهجينة بما أن ترامب وقاعدته الرجعية يرفضون قبول نتيجة الانتخابات .

البديل الاشتراكي ومكتب المجلس الخاص بي يقفون متضامنين مع كل من يناضل فعليا ضد كل أشكال السياسات اليمينية ، ومع كل من حوصروا في حريق مبنى الكابيتول ، بمن فيهم عمال النظافة وعمال الخدمات والموظفون وغيرهم. آمل أن يظل كل شخص يشعر بالقلق والرعب بشكل صحيح في العاصمة الآن بأمان. يجب أن نعتمد على بعضنا البعض كأبناء الطبقة العاملة وعلى تضامننا. يدعم مكتب مجلس مدينة ” سياتل ” الاحتجاجات السلمية المضادة التي يدعو إليها العمال والاشتراكيون كجزء من النضال الفوري ضد هذه الإجراءات اليمينية المتطرفة. الدفاع الحقيقي الوحيد هو الحركة الجماهيرية والتنظيم الجماهيري للعمال والنقابات والحركات الاجتماعية والاشتراكيين لسد منافذ وحشية اليمين المتطرف! استخدمت الشرطة العنف والهرسلة في مدينة تلو الأخرى خلال المظاهرات السلمية بعنوان “حياة السود مهمة” الصيف الماضي ، باسم “القانون والنظام”. أين هؤلاء المدافعون المزعومون عن القانون والنظام عندما يذهب اليمين المتطرف في هياجه المرعب؟ ستنتهي أعمال الشغب هذه ، وستتم المصادقة على هذه الانتخابات بالذات ، لكن اليقظة اليمينية المتطرفة التي نراها الآن هي مجرد البداية ما لم يتم تنظيم العمال في تعبيرة سياسية خاصة بهم . هذه هي الأيام الأولى لحركة يمينية متطرفة محتملة ، ربما يكون لها حزب سياسي خاص بها. لم يكن العنف اليميني المتطرف في مبنى الكابيتول نتيجة لبروباغندا ترامب فحسب ، ولكن أيضًا نتيجة للفشل الكامل للمؤسسة الديمقراطية في الوقوف ضد هجماته على الطبقة العاملة والفئات الاجتماعية الأكثر تضررا من هذه السياسات. يظهر اليوم أننا ببساطة لا نملك الوقت الكافي لركل اليمين بأشكاله على طريق التغيير الحقيقي. نحن بحاجة إلى حزب من الطبقة العاملة. نحن بحاجة لبناء معركة جماعية من أجل الرعاية الطبية للجميع من أجل بيئة خضراء ومناخ سليم ,من أجل ظروف حياتية أفضل للعمال والمهاجرين والقطع التام مع كل مظاهر وأشكال العنصرية . يجب على النقابات والمجموعات المجتمعية والاشتراكيين والنشطاء وغيرهم الكفاح من أجل كل هذه المطالب لبناء بديل قوي ضد شعبوية ترامب المزيفة والخطيرة وهزيمة اليمين المتطرف.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

<span>%d</span> مدونون معجبون بهذه: