تضامن Solidarité

تركيا: مجزرة في سيروك

الأكراد والأتراك يدفعون ثمن دعم أوردغان لـ”داعش”

البديل الإشتراكي (اللجنة لأميية العامل في تركيا)

اليوم لا يقل عن 30 ناشطا من منظمة اتحاد الشباب الاشتراكي (SGDF) قتل في انفجار نفذه انتحاري من “داعش”، في بلدة جنوب شرق “سوروك”، بالقرب من الحدود السورية. تجمعوا الناشطين الشباب في مؤتمر صحفي قبل السفر إلى “كوباني”، ثمانية أميال من “سوروك”، حيث كانوا ينون المساعدة في إعادة إعمار المدينة.

هذا الهجوم هو نتيجة لسياسات الرئيس أردوغان لدعم “داعش” في سوريا. في الأيام الأخيرة وضع أردوغان خطط للتدخل العسكري في سوريا، وخطابه في أعقاب هذا الهجوم الإرهابي الأخير مرة أخرى كشف نواياه الترويجية للحرب. ويبين فظاعة اليوم بوضوح أن الطبقة العاملة الكردية والتركية والفقراء سوف يدفعون ثمن دعم أردوغان الضمني لـ”داعش”.

المجزرة تثبت أيضا أن مسلحي “داعش” ، يتجولون ويتحركون بالبنادق والقنابل، بحرية داخل تركيا.

لأول مرة “داعش” يهاجم مباشرة منظمة اشتراكية داخل تركيا. وهذا يدل على الطابع الرجعي للعداء للطبقة العاملة وهو طابع معمق داخل هذه المجموعة الإرهابية.

نحن، البديل الإشتراكي (اللجنة لأميية العامل في تركيا)، لا يمكننا الا ان نقف تضامنا مع اتحاد الشباب الاشتراكي (SGDF)، وهذا الهجوم هو هجوم على كل واحد منا.

وقف الحرب وخطة القوات التركية لاحتلال سوريا وروجاغا.

فتح الحدود لتسهيل حركة الناس والبضائع إلى “كوباني”، لإعادة إعمار المدينة.

نحن نطالب بإستقالة فورية لوزيري الخارجية والداخلية التركيين.

وقف دعم الحكومة التركية لـ”داعش” والجماعات الجهادية الأخرى.

وقف سياسات العداء من قبل الدولة تجاه PYD والشعب الكردي.

للنضال الجماهيري المتجدد للعمال الأكراد والأتراك والفقراء ضد الإرهاب الجهادي وضد حكومة حزب العدالة والتنمية.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: