تضامن Solidarité

البحرين : القوات السعودية تقمع المتظاهرين

2000 عسكري من قوات المملكة العربية السعودية يدعمون الطبقة الحاآمة السنية المحاصرة 

من الاشتراآية، جريدة الحزب الاشتراآي (اللجنة لأممية العمال في انكلترا وويلز)

ضعفت بشدة قبضة مملكة البحرين على البلاد نتيجة الاحتجاجات الكبيرة على مدى الشهرين الماضيين التي آانت في معظمها تحرآات من قبل الأغلبية الشيعية المضطهدة ولكن شملت أيضاً السنة الفقراء.

وأرسلت أيضاً دولة الإمارات العربية المتحدة 500 من أفراد الشرطة للمساعدة على إنقاذ الأسرة المالكة في البحرين.

ويوم الأحد 13 آذار / مارس، طالب الآلاف من البحرينيين بحقوق ديمقراطية وبإصلاحات اجتماعية، واشتبكوا مع شرطة مكافحة الشغب في العاصمة المنامة.

وفي حين آانت الحكومات الغربية سريعة في إدانة نظام القذافي في ليبيا لاستخدامه القوات المرتزقة لقمع المعارضة في بلاده، ففي حالة البحرين تمكنت الإدارة الأميرآية فقط أن تستجيب مكتومة في تحذيرها. وهذا ليس مستغرباً لأن الولايات المتحدة لديها قاعدة بحرية في البحرين الكبرى التي تقع عبر مضيق هرمز من ايران.

وآانت قد انتقدت الدآتاتورية السنية في السعودية في وقت سابق عدم دعم أميرآا للديكتاتور المصري حسني مبارك الذي أطيحت به الاحتجاجات والاضرابات وانتفاضة الجماهير المصرية. ومن الواضح أن النظام السعودي يشعر بالقلق العميق حول وجوده إذا أطيح حكم البحرين المجاور من قبل انتفاضة شعبية مماثلة.

ولقد أدى الخوف من هذه الحرآة الشعبية إلى إنفاق النظام السعودي بعض المليارات من الثروة النفطية على برنامج وظائف، في تزامن مع حشد الشرطة والوآالات القمعية الأخرى.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

<span>%d</span> مدونون معجبون بهذه: